شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
الجزء الرابع / تاريخ وعمارة المساجد الأثرية القديمة في المدينة المنورة
375.00 ريـال

الجزء الرابع / تاريخ وعمارة المساجد الأثرية القديمة في المدينة المنورة

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

375.00 ريـال 

  - ستوفر -375.00 ريـال
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
الشحن مجاني التفاصيل
رقم ال ISBN
978-603-00-3595-3
الفئات
الهندسة المعمارية والديكور الداخلي
الكاتب
عبدالعزيز الكعكي
الناشر
متحف دار المدينة
الوصف:

قد ارتبط ظهور المسجد في الاسلام بنزول الدين الحنيف ونأسيس أول مجتمع إسلامي , وما ذاك الا لأنه رمز العبودية لله والاستقامة على شرعه , فهي بيت من بيوت الله وأحب البقاع اليه , فأضافها ونسبها اليه جل وعلا وفي ذلك تشريف لها , وجعل العبادة فيها خالصة له سبحانه وتعالى دون غيره فقال عز وجل : ( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ) . وقال صلى الله عليه وسلم ( أحب البلاد الى الله مساجدها .... ...

اشحن الى الرياض (تغيير المدينة)
التوصيل خلال الإثنين ٢٨ مايو - الأربعاء ٣٠ مايو الي الرياض

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
hassan.taher (لا يوجد تقييم)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    978-603-00-3595-3
    الفئات
    الهندسة المعمارية والديكور الداخلي
    الرقم المميز للسلعة
    2724331225045
    المؤلفين
    الكاتب
    عبدالعزيز الكعكي
    المؤلفين
    الناشر
    متحف دار المدينة
    رقم ال ISBN
    978-603-00-3595-3
    الفئات
    الهندسة المعمارية والديكور الداخلي
    الرقم المميز للسلعة
    2724331225045
    المؤلفين
    الكاتب
    عبدالعزيز الكعكي
    المؤلفين
    الناشر
    متحف دار المدينة
    اللغات والبلدان
    لغة الكتاب
    العربية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    قد ارتبط ظهور المسجد في الاسلام بنزول الدين الحنيف ونأسيس أول مجتمع إسلامي , وما ذاك الا لأنه رمز العبودية لله والاستقامة على شرعه , فهي بيت من بيوت الله وأحب البقاع اليه , فأضافها ونسبها اليه جل وعلا وفي ذلك تشريف لها , وجعل العبادة فيها خالصة له سبحانه وتعالى دون غيره فقال عز وجل : ( وأن المساجد

    قد ارتبط ظهور المسجد في الاسلام بنزول الدين الحنيف ونأسيس أول مجتمع إسلامي , وما ذاك الا لأنه رمز العبودية لله والاستقامة على شرعه , فهي بيت من بيوت الله وأحب البقاع اليه , فأضافها ونسبها اليه جل وعلا وفي ذلك تشريف لها , وجعل العبادة فيها خالصة له سبحانه وتعالى دون غيره فقال عز وجل : ( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ) . وقال صلى الله عليه وسلم ( أحب البلاد الى الله مساجدها .... الحديث )
    وقد اقتضت حكمة الله تعالى تفضيل بعض المخلوقات على بعض , وفضل بعض الليالي على بعض , وفضل بعض الأماكن على بعض , ومن تلك الأماكن مواضع المساجد التي تعتبر من أحب بقاع الأرض الى الله , ولعل شروع النبي صلى الله عليه وسلم ببناء مسجد قباء والمسجد النبوي الشريف كأول عمل قام به فور وصوله الى المدينة المنورة في هجرته المباركة لدلالة واضحة على أهمية المسجد في الاسلام , واعتباره العصب الرئيسي الذي تتمركز حوله جميع أوجه الحياة .

 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".