شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
السلعة غير متوفرة حاليا
كتاب الانثى مصباح الكون للكاتب محيي الدين اللاذقاني
×
تفقد سلع أخرى متوفرة سلع أخرى متوفرة

إعلانات مُموَّلة لك

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    978-9953-566-64-1
    الفئات
    مقالات ومجلات
    الرقم المميز للسلعة
    2724332342277
    المؤلفين
    الكاتب
    محيي الدين اللاذقاني
    المؤلفين
    الناشر
    مدارك
    رقم ال ISBN
    978-9953-566-64-1
    الفئات
    مقالات ومجلات
    الرقم المميز للسلعة
    2724332342277
    المؤلفين
    الكاتب
    محيي الدين اللاذقاني
    المؤلفين
    الناشر
    مدارك
    اللغات والبلدان
    لغة الكتاب
    العربية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    ما بين الحرملك الذي لم تغلق قاعاته بعد، والحرية التي تلوح وتغيب كسراب مراوغ، كان الحب وسيظل أقوى أسلحة المرأة ونقطة ضعفها في الوقت ذاته، فسواء كان أخوياً أو أمومياً أو غير ذلك، فإنه يضعفها ويلهيها في أوقات كثيرة عن نفسها لكنها، وهنا روعة فضاء الأنوثة-تحيل الضعف إلى قوة وتراهن دائماً على انتصار الحب

    ما بين الحرملك الذي لم تغلق قاعاته بعد، والحرية التي تلوح وتغيب كسراب مراوغ، كان الحب وسيظل أقوى أسلحة المرأة ونقطة ضعفها في الوقت ذاته، فسواء كان أخوياً أو أمومياً أو غير ذلك، فإنه يضعفها ويلهيها في أوقات كثيرة عن نفسها لكنها، وهنا روعة فضاء الأنوثة-تحيل الضعف إلى قوة وتراهن دائماً على انتصار الحب لقناعتها الدفينة بأنه مركز الكون، وبحضور التجدد والكيمياء السحرية التي تدخل في تركيب جميع معادلات الوجود.

    لقد كان الحب والحرية والحنان منذ عصر الكهف إلى عصر الفضاء ورغم قسوة الحرملك وتعدد أشكاله واختلاف سجن بنائيه ومنظّريه وسجّانيه، ظلت المرأة تغدق الحب، وتفيض بالحنان وتقاتل في سبيل التحرر، والتقدم، وتجميل وجه الحياة.

    ضمن هذه المناخات يحاول الكاتب رصد هذه الأوديسة النسائية وتجلياتها في الأدب والسياسة والإعلام والتاريخ والفكر متتبعاً إياها من خلال الشخصيات التي ساهمت تراثاً ومعاصرة في تقديم إضافات ثرية ومميزة لتدعيم أعمدة فضاء الأنوثة، متوقفاً عند كتب وكاتبات، وروايات وروائيات، ومتعرضاً لأشهر معارك النسوية العربية والدولية، دون نسيان الرموز الكبرى وإنجازاتها وتجليات الأنوثة الأسطورية والواقعية في المخيلة والفنون هذا وقد كان للنساء النادرات وللظواهر التي رافقت مسيرة تحرر المرأة شرقاً وغرباً النصيب الأوفى في فصول هذا الكتاب

 

تقييمات المستخدمين

5.0
5 من 5
1 تقييم
قيِّم هذا المنتج:

شكراً على التقييم ! اكتب تقييماً مفصلاً
×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".