شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
كتاب رائحة التانغو للكاتبة دلع مفتي
38.00 ريـال

كتاب رائحة التانغو للكاتبة دلع مفتي

كن أول من يقيِّم هذا المنتج 

38.00 ريـال 

  - ستوفر -38.00 ريـال
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
رقم ال ISBN
9789948225737
الفئات
قصص وروايات
لغة الكتاب
العربية
الناشر
مدارك
الوصف:

نظرت إلى نصف السرير الفائض عن حاجتها، اندست به، وابتعدت عنه بقدر ما تستطيع. حاولت توقيت أنفاسها مع شخيره لتدخل في إغفاءة تنسيها حقدها. لم يجرحها إهماله بقدر ما أثار نقمتها عليه أكثر وأكثر. حاولت أن تتذكر آخر مرة اقترب منها، داعبها، قبّلها. لم تفلح. راحت تهجس: “ماذا لو كانت المرأة هي التي تتمنّع عن الرجل؟ من المؤكد أنه سيجد مئة وسيلة لإنهاء أزمته، أولها الخيانة وآخرها الاغتصاب الزوجي”

امتلأ ...

اشحن الى الرياض (تغيير المدينة)
التوصيل خلال السبت ٢٠ يناير - الإثنين ٢٢ يناير الي الرياض
قطعتين متوفرتين فقط!

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
ورقات (100% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    9789948225737
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    مدارك
    رقم ال ISBN
    9789948225737
    الفئات
    قصص وروايات
    لغة الكتاب
    العربية
    الناشر
    مدارك
    الرقم المميز للسلعة
    2724331667142
    المؤلفين
    الكاتب
    دلع مفتي
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    نظرت إلى نصف السرير الفائض عن حاجتها، اندست به، وابتعدت عنه بقدر ما تستطيع. حاولت توقيت أنفاسها مع شخيره لتدخل في إغفاءة تنسيها حقدها. لم يجرحها إهماله بقدر ما أثار نقمتها عليه أكثر وأكثر. حاولت أن تتذكر آخر مرة اقترب منها، داعبها، قبّلها. لم تفلح. راحت تهجس: “ماذا لو كانت المرأة هي التي تتمنّع عن

    نظرت إلى نصف السرير الفائض عن حاجتها، اندست به، وابتعدت عنه بقدر ما تستطيع. حاولت توقيت أنفاسها مع شخيره لتدخل في إغفاءة تنسيها حقدها. لم يجرحها إهماله بقدر ما أثار نقمتها عليه أكثر وأكثر. حاولت أن تتذكر آخر مرة اقترب منها، داعبها، قبّلها. لم تفلح. راحت تهجس: “ماذا لو كانت المرأة هي التي تتمنّع عن الرجل؟ من المؤكد أنه سيجد مئة وسيلة لإنهاء أزمته، أولها الخيانة وآخرها الاغتصاب الزوجي”

    امتلأ قلبها بالأنين، انكمشت على وجعها، لملمت جسدها وهي تستشعر بألم شديد في بطنها، عانقت نفسها. حبست دمعة لم تشأ لها أن تفضحها وغفت.

 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".