شاركنا تاريخ ميلادك!
تاريخ الميلاد
تاريخ الميلاد المدخل غير مكتمل يرجى ادخال تاريخ ميلاد صحيح
×
كتاب فئران امي حصة
56.00 ريـال

56.00 ريـال 

  - ستوفر -56.00 ريـال
الأسعار تشمل ضريبة القيمة المضافة  التفاصيل
الشحن مجاني التفاصيل
رقم ال ISBN
9786140115446
الفئات
فكاهة وترفيه
الكاتب
سعود السعنوسي
الناشر
الدار العربيه للعلوم
الوصف:

فئران أمي حصة هي ثالث أعمال الروائي سعود السنعوسي، وهي رواية تتحدث عن آفة الفتنة الطائفية، وتدور أحداثها في الكويت منذ 1985 وحتى الزمن الافتراضي الذي تتحرّك فيه الرواية في 2020ما عادت الفئران تحومُ حول قفص الدجاجاتِ أسفل السِّدرة وحسب، بل تسلَّلت إلى البيوتكنتُ أشمُّ رائحةً ترابية حامضة، لا أعرف مصدرها، إذا ما استلقيتُ على أرائك غرفة الجلوس، ورغم أني لم أشاهد فأرا داخل البيت قط، فإن أمي ...

اشحن الى الرياض (تغيير المدينة)
التوصيل خلال السبت ٢ يونيو - الأحد ٣ يونيو الي الرياض
5 قطع متوفرة فقط!

حالة السلعة:
جديدة
البائع:
ورقات (100% تقييم ايجابي)

معلومات المنتج

  •  

    المواصفات

    رقم ال ISBN
    9786140115446
    الفئات
    فكاهة وترفيه
    الرقم المميز للسلعة
    2724336557028
    المؤلفين
    الكاتب
    سعود السعنوسي
    المؤلفين
    الناشر
    الدار العربيه للعلوم
    رقم ال ISBN
    9786140115446
    الفئات
    فكاهة وترفيه
    الرقم المميز للسلعة
    2724336557028
    المؤلفين
    الكاتب
    سعود السعنوسي
    المؤلفين
    الناشر
    الدار العربيه للعلوم
    اللغات والبلدان
    لغة الكتاب
    العربية
    إقرأ المزيد
  •  

    الوصف:

    فئران أمي حصة هي ثالث أعمال الروائي سعود السنعوسي، وهي رواية تتحدث عن آفة الفتنة الطائفية، وتدور أحداثها في الكويت منذ 1985 وحتى الزمن الافتراضي الذي تتحرّك فيه الرواية في 2020

    ما عادت الفئران تحومُ حول قفص الدجاجاتِ أسفل السِّدرة وحسب، بل تسلَّلت إلى البيوت
    كنتُ أشمُّ رائحةً ترابية حامضة، لا أعرف

    فئران أمي حصة هي ثالث أعمال الروائي سعود السنعوسي، وهي رواية تتحدث عن آفة الفتنة الطائفية، وتدور أحداثها في الكويت منذ 1985 وحتى الزمن الافتراضي الذي تتحرّك فيه الرواية في 2020

    ما عادت الفئران تحومُ حول قفص الدجاجاتِ أسفل السِّدرة وحسب، بل تسلَّلت إلى البيوت
    كنتُ أشمُّ رائحةً ترابية حامضة، لا أعرف مصدرها، إذا ما استلقيتُ على أرائك غرفة الجلوس، ورغم أني لم أشاهد فأرا داخل البيت قط، فإن أمي حِصَّه تؤكد، كلما أزاحت مساند الأرائك تكشف عن فضلاتٍ بنيةٍ داكنة تقارب حبَّات الرُّز حجما، تقول إنها الفئران.
    ليس ضروريا أن تراها لكي تعرف أنها بيننا، أتذكَّر وعدها، أُذكِّرها: متى تقولين لي قصة الفئران الأربعة؟، تفتعل انشغالا بتنظيف المكان، تجيب: في الليل، يأتي الليل، مثل كلِّ ليل، تنزع طقم أسنانها، تتحدث في ظلام غرفتها، تُمهِّد للقصة: زور ابن الزرزور، إللي عمره ما كذب ولا حلف زور

 

تقييمات المستخدمين

0
لا يوجد تقييمات بعد
كن أول من يقيِّم هذا المنتج
قيِّم هذا المنتج:

إعلانات مُموَّلة لك

×

الرجاء تأكيد رقم هاتفك الجوال لإكمال عملية الشراء

سنقوم بإرسال رسالة نصية تحتوي على رمز التفعيل، الرجاء التأكد من رقم هاتفك الجوال ادناه، ثم انقر على زر "أرسل رمز التفعيل".