Let us wish you a happy birthday!
Date of Birth
Please fill in a complete birthday Enter a valid birthday
×
This item is currently out of stock
الجزء الثالث / تاريخ وعمارة الأسوار والأبواب , الحصون والآطام , القلاع والأبراج
Be the first to rate this product 
×
Check Products in stock Products in stock

Sponsored products for you

PRODUCT INFORMATION

  •  

    Specifications

    Category Type
    Architecture
    ISBN
    9960-49-799-2
    Item EAN
    2724331224871
    People
    Author
    Abdulazeez Alkaaki
    People
    Publisher
    Dar-us-Salam
    Category Type
    Architecture
    ISBN
    9960-49-799-2
    Item EAN
    2724331224871
    People
    Author
    Abdulazeez Alkaaki
    People
    Publisher
    Dar-us-Salam
    Languages and countries
    Book Language
    Arabic
    Read more
  •  

    Description:

    المجلد الأول : تاريخ وعمارة الحصون والآطام
    المجلد الثاني : تاريخ وعمارة الأسوار والأبواب , القلاع والأبراج
    المجلد الأول
    :إن البنية العمرانية للمدينة المنورة , يثرب ما قبل الإسلام , من أهم المراحل التي كشفت النقاب عن مجموعة من التشكيلات العمرانية المحلية المتناثرة والتي رسمت جملة الخصائص والسمات

    المجلد الأول : تاريخ وعمارة الحصون والآطام
    المجلد الثاني : تاريخ وعمارة الأسوار والأبواب , القلاع والأبراج
    المجلد الأول
    :إن البنية العمرانية للمدينة المنورة , يثرب ما قبل الإسلام , من أهم المراحل التي كشفت النقاب عن مجموعة من التشكيلات العمرانية المحلية المتناثرة والتي رسمت جملة الخصائص والسمات المعمارية للبنية العمرانية في ذلك الوقت .
    وما أن تقلب في صفحات تاريخ هذه المرحلة حتى تتسطر أمامنا وبكل وضوح تاريخ وعمارة الآطام والحصون كإحدى العناصر المعمارية الهامة آنذاك , وقد كانت تلك الحصون والآطام من عز أهل المدينة ومنعهتم التي يفتخرون بها ويتحصنون فيها من عدوهم , كما لعبت دورا بارزا في عمارة يثرب مع ما أقيم بجوارها من دور ومنازل ظهرت لتلبي احتياجات ومتطلبات السكان .
    إن التعرف على جملة الآطام والحصون التي بنيت في ذلك الوقت وتحديد مواقعها ضمن منازل تلك القبائل تتطلب ضرورة التعرف على منازل تلك القبائل بدءا من القبائل العربية الأولى القادمة من اليمن وبقايا العماليق إلى من لحق بهم من القبائل الغير عربية المهاجرة من بلاد الشام وما تلاها من هجرة الأوس والخزرج . وهذا ما قام الكتاب في مجلده الأول "تاريخ وعمارة الحصون والآطام" بدراسته بشكل مفصل ومرتب يسهل التعرف على منازل تلك القبائل وبطونها وما ارتبط بها من حصون وآطام , ثم قدم الكتاب في نهاية المجلد الأول دراسة تفصيلية لأهم الحصون والآطام التي لا تزال آثارها باقية حتى اليوم كحصن كعب بن الأشرف وأطم الضحيان وأطم صرار وغيرها .
     
    المجلد الثاني:
    أما المجلد الثاني فقد تحدث عن "تاريخ وعمارة الأسوار والأبواب , القلاع والأبراج" والتي حظيت باهتمام الكثير من المؤرخين والرحالة , حتى أن بعضهم تناول وصف أدق التفاصيل عن مسيرة بنائها من أول عمارة على يد إسحاق بن محمد الجعدي سنة 263هـ / 786-877م , وحتى آخرها في عهد السلطان عبد الحميد الثاني عام 1305هـ / 1887م إلى أن بدأت إزالتها في حوالي عام 1370هـ / 1950م .
    واتبع مؤلف الكتاب في هذا الجزء المنهج الوصفي التاريخي فقد تناول كل معلم بشكل مفصل واستقصى قدر الإمكان ما ورد فيه من معلومات سواء من كتب التاريخ أو ما استنبط أصلا من الحوادث التاريخية أو ما وجد من تسجيل ووصف ومشاهدات لبعض الرحالة الذين قدموا إلى المدينة المنورة في فترات زمنية مختلفة , ورتب المؤلف دراسة كل معلم ترتيبا منطقيا فقد حدد مواقعه من المصورات الجوية وحدوده وما يحيط به , ثم وجه دراسته لهذه المعالم بوصف تفصيلي يغطي كافة جوانبها موضحا كل ذلك بالمخططات اللازمة , ووثق الموجود منها بالصور والمخططات والمساقط الأفقية التي رفعها للمعالم من واقع الطبيعة .
    وقد انتهى هذا المجلد بذكر أهم الخصائص العمرانية المعمارية لعمارة القلاع والأبراج في المدينة المنورة آنذاك .

 

Customer Reviews

0
No ratings yet
Be the first to rate this product
Rate this product:

×

Please verify your mobile number to complete your checkout

We will send you an SMS containing a verification code. Please double check your mobile number and click on "Send Verification Code".

+ Edit