Let us wish you a happy birthday!
Date of Birth
Please fill in a complete birthday Enter a valid birthday
×
كتاب فئران امي حصة
56.00 SAR

كتاب فئران امي حصة

Be the first to rate this product 

56.00 SAR 

  - You Save -56.00 SAR
Category Type
Humor & Entertainment
ISBN
9786140115446
Author
سعود السعنوسي
Publisher
الدار العربيه للعلوم
Description

فئران أمي حصة هي ثالث أعمال الروائي سعود السنعوسي، وهي رواية تتحدث عن آفة الفتنة الطائفية، وتدور أحداثها في الكويت منذ 1985 وحتى الزمن الافتراضي الذي تتحرّك فيه الرواية في 2020ما عادت الفئران تحومُ حول قفص الدجاجاتِ أسفل السِّدرة وحسب، بل تسلَّلت إلى البيوتكنتُ أشمُّ رائحةً ترابية حامضة، لا أعرف مصدرها، إذا ما استلقيتُ على أرائك غرفة الجلوس، ورغم أني لم أشاهد فأرا داخل البيت قط، فإن أمي ...

Ship to Riyadh (Change city)
Delivered within Tuesday, Dec 5 - Thursday, Dec 7 to Riyadh
Only 5 left in stock!

Condition:
New
Sold by:
ورقات (100% Positive Rating)

PRODUCT INFORMATION

  •  

    Specifications

    Category Type
    Humor & Entertainment
    ISBN
    9786140115446
    Item EAN
    2724336557028
    People
    Author
    سعود السعنوسي
    People
    Publisher
    الدار العربيه للعلوم
    Category Type
    Humor & Entertainment
    ISBN
    9786140115446
    Item EAN
    2724336557028
    People
    Author
    سعود السعنوسي
    People
    Publisher
    الدار العربيه للعلوم
    Languages and countries
    Book Language
    Arabic
    Read more
  •  

    Description

    فئران أمي حصة هي ثالث أعمال الروائي سعود السنعوسي، وهي رواية تتحدث عن آفة الفتنة الطائفية، وتدور أحداثها في الكويت منذ 1985 وحتى الزمن الافتراضي الذي تتحرّك فيه الرواية في 2020

    ما عادت الفئران تحومُ حول قفص الدجاجاتِ أسفل السِّدرة وحسب، بل تسلَّلت إلى البيوت
    كنتُ أشمُّ رائحةً ترابية حامضة، لا أعرف

    فئران أمي حصة هي ثالث أعمال الروائي سعود السنعوسي، وهي رواية تتحدث عن آفة الفتنة الطائفية، وتدور أحداثها في الكويت منذ 1985 وحتى الزمن الافتراضي الذي تتحرّك فيه الرواية في 2020

    ما عادت الفئران تحومُ حول قفص الدجاجاتِ أسفل السِّدرة وحسب، بل تسلَّلت إلى البيوت
    كنتُ أشمُّ رائحةً ترابية حامضة، لا أعرف مصدرها، إذا ما استلقيتُ على أرائك غرفة الجلوس، ورغم أني لم أشاهد فأرا داخل البيت قط، فإن أمي حِصَّه تؤكد، كلما أزاحت مساند الأرائك تكشف عن فضلاتٍ بنيةٍ داكنة تقارب حبَّات الرُّز حجما، تقول إنها الفئران.
    ليس ضروريا أن تراها لكي تعرف أنها بيننا، أتذكَّر وعدها، أُذكِّرها: متى تقولين لي قصة الفئران الأربعة؟، تفتعل انشغالا بتنظيف المكان، تجيب: في الليل، يأتي الليل، مثل كلِّ ليل، تنزع طقم أسنانها، تتحدث في ظلام غرفتها، تُمهِّد للقصة: زور ابن الزرزور، إللي عمره ما كذب ولا حلف زور

 

Customer Reviews

0
No ratings yet
Be the first to rate this product
Rate this product:

Sponsored products for you

×

Please verify your mobile number to complete your checkout

We will send you an SMS containing a verification code. Please double check your mobile number and click on "Send Verification Code".

+ Edit